وزارة الاقتصاد الوطني توقع اتفاقيتي منح مالية لشركتين ناشئتين في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال

رام الله – دنيا الوطن
وقع السيد خالد العسيلي وزير الاقتصاد الوطني ، المدير الإقليمي لبدائل التسريع ، اليوم الخميس ، اتفاقيتين لتقديم تمويل لشركتين واعدتين في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال ، بتكلفة حوالي 200. ألف دولار.

يتم التوقيع على هذه المنح في إطار برنامج منحة الاستثمار المشترك في إطار برنامج دعم ابتكار القطاع الخاص التابع لوزارة الاقتصاد ، والذي تنفذه بدائل التسريع بتمويل من البنك الدولي.

خلال حفل التوقيع الذي حضره ممثلو البنك الدولي ، تم توقيع اتفاقية تمويل لشركة Inges ، وهي شركة ناشئة تعمل في مجال تقنية اللياقة البدنية ، والتي تساعد الناس على النشاط من منازلهم من خلال تمارين يقودها الذكاء الاصطناعي. مع مدربي اللياقة ..

وقعت شركة موديستا اتفاقية تمويل لأول متجر إلكتروني متخصص في الموضة العصرية المحتشمة ليناسب الأذواق المختلفة للمرأة العصرية في الشرق الأوسط.

تتم العقود الخاصة بهذه الشركات بعد الانتهاء بنجاح من شروط برنامج المنحة ، وجذب مستثمرين جدد لدعم العقد ، وتقليل مخاطر عملية الاستثمار من خلال توفير تمويل إضافي يفوق رغبة المستثمرين في الاستثمار.

وأكد العسيلي أن برنامج منح الاستثمار المشترك يهدف إلى تعزيز الاستثمار الخاص من قبل مستثمري القطاع الخاص في المراحل الأولى للشركات ، بما في ذلك تعزيز شراكات المستثمرين وتشجيع المستثمرين الملاك الجدد.

وأشار الوزير إلى إمكانات برامج المنح هذه لدعم بيئة الأعمال في فلسطين ، والتي شهدت مؤخرًا نموًا غير مسبوق ، مؤكداً على ضرورة دعم هذه الشركات للطاقة للاستثمار ، لدخول الأسواق العالمية والإقليمية.

وقال العسيلي “نعمل من خلال عدد من البرامج والمبادرات لتحديد التحديات التي تواجه القطاع الخاص وإيجاد الحلول وتطوير البرامج ودعم التنمية المستدامة وتحقيق نتائج واعدة”.

من جهته ، قال المدير الإقليمي لبدائل التسريع سعيد أبو حجلة إن مشروع دعم ابتكار القطاع الخاص يعالج كافة الجوانب التي من شأنها تحسين بيئة الأعمال ، على الرغم من العديد من المعوقات ، خاصة في العامين الماضيين ، حيث يعاني العالم من آثار وباء اقتصادي.

وأشاد أبو حجلة بتعاون وزارة الاقتصاد مع البنك الدولي والذي يهدف إلى تقديم كافة أشكال المساعدة الفنية والمالية لرواد الأعمال الفلسطينيين والشركات الفلسطينية العاملة في مختلف القطاعات الاقتصادية ودعم جهودهم إضافة إلى المستثمرين. توسيع և دخول الأسواق العالمية.

وأضاف أبو حجلة:

يذكر أن برنامج دعم ابتكار القطاع الخاص يهدف إلى دعم الشركات الفلسطينية الناشئة ورجال الأعمال ورجال الأعمال في الساحل الشمالي ، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع غزة ، من خلال خمسة برامج رئيسية. برنامج الشبكة الوصول إلى الأسواق الإقليمية العالمية ؛ تطوير نظام إلكتروني موحد لتسجيل الأعمال ؛ برنامج تطوير النظام المنزلي ؛

.

أضف تعليق