– إقامة دورة تدريبية للأمانة النسائية في نقابة البناء والأخشاب

أقامت النقابة العامة لعمال البناء بقيادة عبد المنعم الجمل ، دورة تدريبية حول “تنظيم النقابات – مهارات المفاوضة الجماعية” استمرت 3 أيام بمركز التدريب المهني المتقدم بالنقابة.

وناقشت الدورة التدريبية المهارات التي يجب أن تكون متوفرة في النقابة وخاصة العاملين بها ، وكذلك التواصل الجيد مع الإدارات المختلفة ، وكذلك أهم معوقات عمل النقابات وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العاملة.

خلال التدريب ، تمت مناقشة عدد من قوانين العمل ، أولها قانون النقابات العمالية ، بالإضافة إلى المتطلبات الأكثر شعبية لمشروع قانون العمل الحالي في مجلس الشيوخ.

وفي هذا الصدد ، أكد الدكتور نيازي مصطفى ، الخبير في تشريعات العمل ، على أهمية تشريعات العمل لتشمل أشكالاً جديدة من العمل ، قائلاً: دخول مصر عصر الذكاء الاصطناعي الحاجة إلى الوظائف. أعمال مختلفة ذات طبيعة معينة تختلف عن المصنفات التقليدية.

وشدد على أهمية الدولة مع الأخذ بعين الاعتبار وجود محاكم عمالية مستقلة كالمحاكم الاقتصادية ، موضحا أن هناك أطر عمل داخل المحاكم.

وأوضح د. نيازي مصطفى أن وجود محاكم عمالية متخصصة يساعد بشكل كبير في الحد من المشاكل التي يسببها تأجيل القرارات في كثير من القضايا والمشاكل التي يسببها كل من الموظف وصاحب العمل.

تحدث د. أحمد عاطف حسن عميد معهد الدراسات النقابية ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر سابقاً عن مهارات الأخصائي النقابي وأولها الحوار والتفاوض. مشيرا إلى أن المفاوضة الجماعية من أهم الأدوات قبل حل مشاكل العمل.

وشدد على أهمية استمرار التدريب والمتابعة للمؤهلات النقابية ، مؤكداً أن جودة الحوار في مناقشة القضايا العمالية تساهم في تطوير حلول جذرية تسهل الرقابة على نظام العمل.

وعن معوقات مشاركة المرأة في الاتحاد ، دعا د. أحمد عاطف إلى مزيد من التدريبات واللقاءات لتعزيز مشاركة المرأة في الاتحاد ، مع تعزيز دور سكرتارية المرأة في لجان الاتحاد.

وطالب عميد معهد الدراسات النقابية بإضافة مادة إلى اللوائح النقابية حول ضرورة توفير مقاعد للنساء في النقابات و “الاتحادات الخاصة الإقليمية” والاتحادات العامة للنقابات العمالية في مصر. արդար إشراك المرأة في التمثيل العادل في الجمعيات العامة للنقابات العامة.

وطالب د. أحمد عاطف بضرورة تعزيز التمييز ضد المرأة في قانون العمل النقابي وتحديد حد أدنى من التمثيل على المستوى التنظيمي للنقابات مع الحفاظ على حصص المرأة في المناصب القيادية.

وتمكنت من القضاء على التمييز ضد المرأة في العمل أو تشجيعه ، وكذلك العمل على إلزام أصحاب العمل في مختلف المجالات بتطبيق التشريع الخاص بإنشاء رياض أطفال لأبناء العمال أو منحهم تعويضات مناسبة.

وفي ختام التدريب قامت هالة عبد الحفيظ الأمين العام للاتحاد العام للبنائين وعمال الأخشاب بتسليم الشهادات للمشاركين.

أضف تعليق